اربيل- 4 حزيران2021

 

 بتاريخ الرابع من حزيران 2021 عقد مجلس ادارة منظمة السلام والحرية اجتماعه الاعتيادي الثاني لسنة 2021 في محافظة اربيل بحضور جميع اعضائها ، واستضافة المدير التنفيذي ومدراء  الاقسام في المنظمة وبعض الكوادر ضمن الفريق التنفيذي للمنظمة.

 

تناول الاجتماع بالتفصيل واقع منظمات المجتمع المدني والحقوق والحريات الاساسية في البلد  حيث ابدى الاجتماع قلقه من التدخلات الكثيرة التي تمارسها بعض الجهات في عمل المجتمع المدني والعراقيل الي توضع امام عمل منظمات المجتمع المدني .واستمرار الانتهاكات الخطيرة والجسيمة ضد النشطاء والمتظاهرين والصحفيين في عموم  والعراقيل الكبيرة التي توضع امام عمل منظمات المجتمع المدني والنقابات والاتحادات المهنية والعمالية . كما طالب الاجتماع الجهات الرسمية في بغداد واربيل للتحرك السريع لأنهاء تلك التدخلات والانتهاكات والالتزام بالدستور والتشريعات المحلية والالتزامات الدولية للدولة العراقية في مجال حقوق الانسان. ورحب الاجتماع بإطلاق الخطة الوطنية لتنفيذ توصيات الاستعراض الدوري الشامل (UPR) والاسراع بتنفيذها وفتح مساحة واسعة للمجتمع المدني وضرورة وضع خطة وطنية على مستوى الإقليم. الى جانب مطالبة الجهات الرسمية للإسراع في تشريع قانون المنظمات النقابية لعمال وموظفي العراق وفق المسودة الصادرة عن اللجنة المشكلة بموجب الامر الديواني رقم 18 لسنة 2018والتي كان أطرافها وزارة العمل والاتحادات والنقابات العمالية واتحاد الصناعات العراقي . وكذلك رفض التدخلات المستمرة من قبل جهات حكومية وامنية في عمل الاتحادات والنقابات .

 

الى جانب ذلك تناول الاجتماع واقع عمل منظمات المجتمع المدني والتغيرات الحاصلة في هذا المجال سواء على مستوى البنية التحتية للمنظمات او على مستوى تاثيراتها المجتمعية.ودعت الاجتماع الى ضرورة تفعيل العمل المشترك وبناء تحالقات وشبكات عمل ورفع مستوى العمل الى بناء حملات مدافعة مشتركة للقضايا الخاصة بحقوق الانسان وتوسيع مساحة عمل المجتمع المدني والتعايش السلمي.

 

كما تباحث الاجتماع موضوع المنظمات الدولية الوسيطة ودورهم في تطوير عمل المنظمات المحلية والوطنية. وتم التاكيد على ضرورة احترام استقلالية المنظمات المحلية وبناء العلاقات الافقية وفق مبدء  الشفافية والنزاهة والتعاون والتضامن وعدم التدخل في الشؤن الداخلية للمنظمات المحلية.وطالب الاجتماع أيضا الجهات الممولة الدولية ان تشترط على المنظمات الدولية ان يدخلوا  مع المجتمع المدني المحلي في مشاريعهم بشراكة حقيقية وبادوار واضحة وحقيقية تناسب الشريك المحلي.

 

في جانب اخر من  الاجتماع تم تناول الواقع الداخلي للمنظمة بالتفصيل وفي كل جوانبها فيما يتعلق بالاعضاء ومتطوعي المنظمة ومشاريع المنظمة ومكاتبها وعمل مجلس ادارة المنظمة والفريق التنفيذي . واتخذ الاجتماع مجموعة من القرارات الداخلية بشان تعزيز العمل واجراء بعض التغيرات في مجلس الادارة بما يخدم عمل المنظمة في المرحلة القادمة.حيث تم انتخاب السيد (عباس كاظم)نائبا لرئيس مجلس الادارة بالاجماع واعادة توزيع المهام على اعضاء المجلس.وقرر الاجتماع فتح مكتبين اضافيين للمنظمة احدهم في بغداد والاخر في اربيل الى جانب تعين منسق للمنظمة في بغداد.وتعين سكرتارية لمجلس الادارة للعمل اليومي.وتباحث الاجتماع عمل الفريق التنفيذي وجددت الثقة بالمدير التنفيذي للمشاريع واتخذت مجموعة من القرارت متعلقة بعمل المجلس التنفيذي ومدراء الاقسام بمايخدم عمل المنظمة.وتم التاكيد على ان المجلس التنفيذي هو مجلس خاص لتنفيذ مشاريع المنظمة.والتاكيد على ضرورة الحفاظ على حماية التنوع داخل المنظمة وفي كل المستويات وسوف يقر سياسة حماية التنوع داخل المنظمة قريبا من قبل مجلس ادارة المنظمة.

 

وكذلك التأكيد على ضرورة الاسراع بأنجاز الخطة الاستراتيجية للمنظمة 2022-2025 بعد ان تم اقرار المسودة الاولية للخطة على ان تكمل في بداية شهر ايلول 2021 الخطة النهاية ويتم اقرارها في اجتماع موسع للمنظمة.وتم المصادقة على لجنة مشتركة من مجلس الادارة والفريق التنفيذي للمشاريع لاعداد الاجتماع الموسع الخاص بالمنظمة على ان تعقد الاجتماع في 2-3 ايلول 2021 بحضور اعضاء مجلس الادارة والمجلس التنفيذي والاعضاء الاساسيين في المنظمة وممثلي عن متطوعي ومتطوعات ومن مناطق مختلفة.

 

واخيرا تم تناول واقع وجهود وعمل المنظمات الصديقة  والمبادرات الشبابية والتطوعية وتم التاكيد على ضرورة دعم تلك الجهود وتعزيز العلاقة معهم ورسم خطة  للعمل المشترك.

 

مجلس الادارة

منظمة السلام والحرية