أقامت فريق مشروع إعادة الإصلاح في منظمة السلام والحرية جلسة حوارية لمناقشة مدى اهمية تطبيق قانون الاختفاء القسري, اقيمت الجلسة في مركز السلام المجتمعي في محافظة الموصل في 24 حزيران 2021 بحضور مجموعة من ذوي المغيبين قسريا.

 

خلال الجلسة تم مناقشة أهمية التصويت على مسودة قانون حماية الاشخاص من الاختفاء القسري وكذلك أهمية تعديل بعض الفقرات بالمواد القانونية وإضافة نصوص تخدم ذوي المغيبين قسريا, بالإضافة تم مناقشة توصيات البحث الذي عملت عليه منظمة السلام والحرية مع مجموعة من الباحثين والحقوقيين.

 

طرحت في الجلسة قصص الاختفاء القسري وطرق الاختفاء القسري ولماذا تتم عملية الاختفاء القسري والمعاناة التي يواجهها العوائل اثناء اجراء معاملات المغيبين قسريا, مطالبين الجهات الامنية المعنية بالامر بمساعدتهم بالكشف عن مصير ابنائهم, وتسهيل الإجراءات الروتينية التي تمارسها الدوائر الحكومية اثناء السير بمعاملاتهم الرسمية مطالبين بحقوق ابنائهم المغبيين قسريا.

نفذت منظمة السلام والحرية هذه الجلسة بالشراكة مع منظمة باكس الهولندي وبالتعاون مع المعهد الدولي للقانون وحقوق الانسان.