قام فريق مشروع إعادة الإصلاح لمنظمة السلام والحرية في قضاء الحمدانية في ٢٨ حزيران ٢٠٢١ بعقد جلسة لمناقشة أهمية مشروع قانون حماية التنوع ومنع التمييز .

 

الجلسة كانت بحضور تنوع ثقافي وشبابي من المكونات كافة في قضاء الحمدانية، وأكد الحضور على أهمية تفعيل هذا القانون والإسراع في تشريعه لما فيه من فائدة للمجتمع العراقي المتنوع. وايدوا بالتصويت على تشريع هذا القانون.

 

تم تنفيذ هذه الجلسة بالشراكة مع منظمة باكس الدولية