اجتمع أعضاء الهيئة الاستشارية لمشروع جسرا يوم الاثنين للمرة الأولى لمناقشة السبل التي يمكنهم من خلالها دعم مشروع جسرا على أفضل وجه، والترويج والتأثير لحرية الدين والمعتقد في العراق. ستعمل الهيئة الاستشارية كهيئة مستقلة عن مشروع جسرا لضمان تلبية مشروع بناء السلام الذي يمتد لخمس سنوات لأهدافه الطويلة الأجل المتمثلة في إنشاء مجتمعات متينة وشاملة للجميع يكون فيها الشخصيات الدينية دعاة مستدامين لـحرية الدين والمعتقد ويتفاعلون بسلام''.

 

سيفعلون ذلك من خلال مراقبة عامة لأنشطة المشروع وفعاليتها، بالإضافة إلى تقديم المشورة ضمن خبراتهم لضمان تحسين المشروع. يمثل الأعضاء قادة بارزين في المجتمع العراقي ويتألفون من نساء ورجال من جميع الأعمار.