احتفالاً باليوم العالمي لحقوق الإنسان، تقوم منظمة السلام والحرية بتعزيز حقوق الإنسان عبر تنفيذ مشروع جسرا في كركوك والتي إحدى نشاطاته هي الحوار الداخلي للأديان والتي بدورها تعزز الحق رقم 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والذي ينص ان لكلِّ شخص حقٌّ في حرِّية الفكر والوجدان والدِّين، ويشمل هذا الحقُّ حرِّيته في دينه أو معتقده، وحرِّيته في إظهار دينه أو معتقده بالتعبُّد وإقامة الشعائر والممارسة والتعليم، بمفرده أو مع جماعة، وأمام الملأ أو على حدة.